حدث الآن
  • قوات الاحتلال تعتقل الطفل أحمد سامي العروج من داخل منزل عائلته في بلدة تقوع جنوب شرق بيت لحم
  • قوات الاحتلال تعتقل المصور الصحفي مصطفى الخاروف من واد الجوز بالقدس المحتلة
  • قوات الاحتلال تعتقل شاباً من داخل المسجد الأقصى المبارك.
  • قوات القمع تقتحم قسم 12 في معتقل "عوفر" وتجري تفتيشات بداخله
  • قوات الاحتلال تعتقل طفلين قرب المسجد الإبراهيمي في الخليل
  • قوات الاحتلال تعتقل الطالب في كلية القانون بجامعة القدس أسامة خصيب من بلدة عارورة شمال غرب رام الله أثناء عودته من الجامعة.
  • قوات الاحتلال تعتقل شاباً من محل تجاري في وسط الخليل.
  • إدارة معتقلات الاحتلال تنقل الأسير المضرب عن الطعام حمزة مروان بوزية (27 عاماً) إلى الزنازين الانفرادية في معتقل "ريمون".
  • محكمة الاحتلال في "عوفر" تقرر الإفراج عن الزميلين الصحفيين عامر وإبراهيم الجعبري بكفالة مالية قيمتها 6 الاف شاقل حيث اعتقلتهما قوات الاحتلال قبل أسابيع
  • قوات الاحتلال تعتقل شاباً قرب مخيم عايدة شمال بيت لحم
الأحد : 15/10/2017 06:41
عدد المشاهدات 347

الطفل يزيد: جنود الاحتلال خنقوني حتى كدت أموت

أنين القيد - القدس المحتلة

 

تواصل قوات الاحتلال اعتداءتها بحق الأطفال الأسرى، من خلال الضرب المبرح وتوجيه الشتائم لهم، بعد اعتقالهم وأثناء التحقيق معهم.

 

وأفاد الطفل يزيد حميدان (15 عاماً)، من بلدة بدو شمال غرب القدس المحتلة، أن قوة من المستعربين اعتقلته من البلدة، في 28 من الشهر الماضي، حيث رموه أرضاً وانهالوا عليه بالضرب المبرح على جميع أنحاء جسده.

 

وكشف يزيد أن أحد أفراد "المستعربين"، داس على رقبته بشدة، وكاد أن يختنق يختنق حيث شعر بأنه سوف يموت، واستمر بضربه خلال ذلك "دون اية رحمة على رأسه ووجهه بضربات حادة".

 

وقال حميدان لمحامي هيئة الأسرى، أن محققي الاحتلال، صرخوا عليه ووجهوا له الشتائم، داخل احدى المستوطنات القريبة من بدو، لإجباره على الاعتراف.

الصور