حدث الآن
  • قوات الاحتلال تعتقل الطفل أحمد سامي العروج من داخل منزل عائلته في بلدة تقوع جنوب شرق بيت لحم
  • قوات الاحتلال تعتقل المصور الصحفي مصطفى الخاروف من واد الجوز بالقدس المحتلة
  • قوات الاحتلال تعتقل شاباً من داخل المسجد الأقصى المبارك.
  • قوات القمع تقتحم قسم 12 في معتقل "عوفر" وتجري تفتيشات بداخله
  • قوات الاحتلال تعتقل طفلين قرب المسجد الإبراهيمي في الخليل
  • قوات الاحتلال تعتقل الطالب في كلية القانون بجامعة القدس أسامة خصيب من بلدة عارورة شمال غرب رام الله أثناء عودته من الجامعة.
  • قوات الاحتلال تعتقل شاباً من محل تجاري في وسط الخليل.
  • إدارة معتقلات الاحتلال تنقل الأسير المضرب عن الطعام حمزة مروان بوزية (27 عاماً) إلى الزنازين الانفرادية في معتقل "ريمون".
  • محكمة الاحتلال في "عوفر" تقرر الإفراج عن الزميلين الصحفيين عامر وإبراهيم الجعبري بكفالة مالية قيمتها 6 الاف شاقل حيث اعتقلتهما قوات الاحتلال قبل أسابيع
  • قوات الاحتلال تعتقل شاباً قرب مخيم عايدة شمال بيت لحم
الثلاثاء : 17/10/2017 10:05
عدد المشاهدات 238

غريب في وطني

أنين القيد - الأسير إسلام حامد

 

هي غربة المسلم في كون الهزيمة، وغربة العزة والكرامة في زمن النذالة، وغربة الكلمة الحرة، في وجه الصمت الذي يقتل نسيم الهواء، في غربة البندقية التي أيقظت منام الخانعين، وصاحت بصوت رصاصها وأزيزها في سماء فلسطين، ألّا صوت يعلو فوق صوت البندقية.

 

وفي الحديث الشريف" بدأ الإسلام غريبا وسيعود غريبا كما بدأ فطوبى للغرباء".

 

طوبى لمن تميز بهمته العالية وجعل فلسطين أجمل أمانيه، وصار في طريقها فنال النصر أو الشهادة، طوبى لمن كان كالّشامة بين الأمم، فكان سيّدًا بلا منازع في رأس الهرم فسواه قد عاش ومات وضيعَا بين الرمم.

 

حياتنا للدين الفداء، فكونو كما أمركم الله جند الله الغالبون.

 

*ودمٌ فدائيٌ بخط النار يلتهم الجيوش

كما الصراط المستقيم به اعتدال واستقامة

لم ينعطف خلٌّ على خلٍّ كما سبابة فوق الزناد

عشيّةَ معركة الكرامة

نسبي إليكم أيها المستفردون

وليس من مستفردٍ في عصرنا إلا الكرامة* هذه الأبيات من قصيدة" الخوازيق" لمظرف النواب

نحن المستَفرَدون في الكرامة، نحن غرباءُ في الزناد فهو لنا علامة.

فماذا تكونون أنتم؟؟

الصور