حدث الآن
  • الاحتلال ينقل الدكتور الأسير مصطفى الشنار من معتقل "مجدو" إلى النقب
  • قوات الاحتلال تعتقل شاباً قرب المسجد الإبراهيمي في الخليل.
  • محكمة الاحتلال العسكرية تمدد اعتقال الأسير قتيبة نواجعة من مدينة يطا جنوب الخليل لمدة 8 أيام، علماً أنه خضع للتحقيق في مركز عسقلان لمدة 41 يوماً.
  • محكمة الاحتلال في "عوفر" تحكم على الأسير حازم خلاف من مدينة دورا جنوب الخليل بالسجن لمدة 40 شهراً.
  • محكمة الاحتلال العسكرية في "عوفر" تحكم على الأسير يوسف ملحم من مدينة حلحول شمال الخليل بالسجن لمدة 18 شهراً ودفع غرامة مالية بقيمة 5000 شيكل.
  • محكمة الاحتلال العسكرية في "عوفر" تمدد اعتقال الأسير علي البرغوثي من بلدة عابود شمال غرب رام الله حتى تاريخ الرابع من شهر أذار القادم.
  • قوات الاحتلال تعتقل حسين عصفور وسليمان عصفور من بلدة سنجل شمال رام الله
  • محكمة الاحتلال في القدس تحكم على الأسير محمد نضال الرازم، حكماً بالسجن لمدة 54 شهراً ودفع غرامة مالية بقيمة 10 الاف شيكل
  • محكمة الاحتلال العسكرية تحكم على الأسير طارق صبحي نمر صبيحات من بلدة رمانة قضاء جنين بالسجن لمدة 16 شهراً ودفع غرامة مالية بقيمة 4000 شيكل .
  • محكمة الاحتلال في القدس تحكم على الفتيين محمد علي داري، وخالد مصطفى من بلدة سلوان بالسجن لمدة 16 شهراً.
الثلاثاء : 13/02/2018 11:31
عدد المشاهدات 2214

الأسير سامر عبد اللطيف يعاني من أوجاع شديدة جراء الإهمال الطبي

 أنين القيد - نابلس - خاص

ناشدت عائلة الأسير سامر عبد اللطيف (27 عامًا)، من قبلان جنوب نابلس، الجهات المسؤولة والمؤسسات الحقوقية للإفراج السريع عن ابنها الأسير في معتقل النقب الإسرائيلي.

 

 وكان الأسير عبد اللطيف اعتقل بداية عام ٢٠١٦ بعد إصابته بست رصاصات استقرت في بطنه، وأجريت له على إثرها عمليات عدة لتفادي تدهور وضعه الصحي. 

 

وأكدت عائلة الأسير سامر في حديثِِ لـ "أنين القيد" أنه نتيجة الإهمال الطبي بحقه داخل معتقلات الاحتلال وعدم إجراء العمليات الجراحية اللازمة له، فقد أجزاء من الأمعاء الدقيقة مما أدى لظهور مشكلةِِ جديدةِِ معه وهي أن يُخرج البول عن طريق قطعة بلاستيكية وكيس مما زاد تدهور وضعه الصحي أكثر. 

 

وكان من المفترض أن تجرى له عملية لإزالة القطع البلاستيكية وربط مجرى البول، لكن لغاية الآن لم تتم بسبب تعمد إدارة معتقلات الاحتلال الإهمال الطبي بحقه.

 

 وتضيف عائلته أنه يعاني حاليًا من آلام شديدة في بطنه، بشكلِِ مستمر وعدم توفير الأدوية اللازمة له والاكتفاء بالمسكنات فقط. 

 

وتؤكد العائلة أن إدارة المعتقلات ترفض إجراء أي فحوص طبية للاطمئنان على حالته، في حين كان من المفترض أن تُعقد جلسة محاكمة له في الأول من شهر أبريل الماضي للإفراج عنه ولكن لم يتم إجراؤها أو تحديد موعد آخر لها. 

 

يشار إلى أن الأسير سامر اعتقل هو وشقيقه عبد اللطيف (19عامًا) في حين يقضي الأخير حكمًا بالسجن لمدة خمسة أعوام.

الصور