حدث الآن
  • الاحتلال ينقل الدكتور الأسير مصطفى الشنار من معتقل "مجدو" إلى النقب
  • قوات الاحتلال تعتقل شاباً قرب المسجد الإبراهيمي في الخليل.
  • محكمة الاحتلال العسكرية تمدد اعتقال الأسير قتيبة نواجعة من مدينة يطا جنوب الخليل لمدة 8 أيام، علماً أنه خضع للتحقيق في مركز عسقلان لمدة 41 يوماً.
  • محكمة الاحتلال في "عوفر" تحكم على الأسير حازم خلاف من مدينة دورا جنوب الخليل بالسجن لمدة 40 شهراً.
  • محكمة الاحتلال العسكرية في "عوفر" تحكم على الأسير يوسف ملحم من مدينة حلحول شمال الخليل بالسجن لمدة 18 شهراً ودفع غرامة مالية بقيمة 5000 شيكل.
  • محكمة الاحتلال العسكرية في "عوفر" تمدد اعتقال الأسير علي البرغوثي من بلدة عابود شمال غرب رام الله حتى تاريخ الرابع من شهر أذار القادم.
  • قوات الاحتلال تعتقل حسين عصفور وسليمان عصفور من بلدة سنجل شمال رام الله
  • محكمة الاحتلال في القدس تحكم على الأسير محمد نضال الرازم، حكماً بالسجن لمدة 54 شهراً ودفع غرامة مالية بقيمة 10 الاف شيكل
  • محكمة الاحتلال العسكرية تحكم على الأسير طارق صبحي نمر صبيحات من بلدة رمانة قضاء جنين بالسجن لمدة 16 شهراً ودفع غرامة مالية بقيمة 4000 شيكل .
  • محكمة الاحتلال في القدس تحكم على الفتيين محمد علي داري، وخالد مصطفى من بلدة سلوان بالسجن لمدة 16 شهراً.
الإثنين : 20/05/2019 11:30
عدد المشاهدات 223

الأسير علي حسان .. إبرة "بالخطأ" أفقدته القدرة على الحركة

أنين القيد - قلقيلية

 

كشف الأسير علي محمد حسان، من محافظة قلقيلية، أن أحد الأطباء الإسرائيليين أعطاه إبرة "بالخطأ"، وفقاً لادعاء الطبيب، مما أدى لإصابته بالام ومضاعفات عانى منها لفترة طويلة.

 

وقال حسان لمحامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أنه اعتقل في العام 2004، وهو يعاني من آلآم خفيفة من ديسك بالظهر، وبعد 10 سنوات من الاعتقال، نُقل إلى مستشفى بالداخل الفلسطيني المحتل، حيث أعطاه الطبيب إبرة في الظهر ولم يطلعه الطبيب على طبيعة الإبرة.

 

وأضاف: "بعد عدة أيام بدأت أوجاع ظهري وقدماي تزداد، وأصبحت معاناتي في الحركة والوقوف تتضاعف، ومع مرور الأسابيع فقدت القدرة على المشي بالشكل الطبيعي وأصبحت أعاني من شبه شلل".

 

وبعد عدة أيام نُقل إلى المستشفى مرة أخرى، سأل الطبيب عن تدهور حالته الصحية فأجابه: "ممكن أعطيتك الأبرة بالخطأ".

 

يٌشار إلى أن الاحتلال يحتجز في معتقلاته أكثر من 700 أسير مريض، من بينهم 30 حالة مصابة بالسرطان، و14 أسيراً يقبعون بشكل شبه دائم فيما تعرف "بعيادة الرملة" بأوضاع معقدة، لا يتلقون الحد الأدنى من الرعاية الصحية اللازمة.

الصور