حدث الآن
  • الاحتلال ينقل الدكتور الأسير مصطفى الشنار من معتقل "مجدو" إلى النقب
  • قوات الاحتلال تعتقل شاباً قرب المسجد الإبراهيمي في الخليل.
  • محكمة الاحتلال العسكرية تمدد اعتقال الأسير قتيبة نواجعة من مدينة يطا جنوب الخليل لمدة 8 أيام، علماً أنه خضع للتحقيق في مركز عسقلان لمدة 41 يوماً.
  • محكمة الاحتلال في "عوفر" تحكم على الأسير حازم خلاف من مدينة دورا جنوب الخليل بالسجن لمدة 40 شهراً.
  • محكمة الاحتلال العسكرية في "عوفر" تحكم على الأسير يوسف ملحم من مدينة حلحول شمال الخليل بالسجن لمدة 18 شهراً ودفع غرامة مالية بقيمة 5000 شيكل.
  • محكمة الاحتلال العسكرية في "عوفر" تمدد اعتقال الأسير علي البرغوثي من بلدة عابود شمال غرب رام الله حتى تاريخ الرابع من شهر أذار القادم.
  • قوات الاحتلال تعتقل حسين عصفور وسليمان عصفور من بلدة سنجل شمال رام الله
  • محكمة الاحتلال في القدس تحكم على الأسير محمد نضال الرازم، حكماً بالسجن لمدة 54 شهراً ودفع غرامة مالية بقيمة 10 الاف شيكل
  • محكمة الاحتلال العسكرية تحكم على الأسير طارق صبحي نمر صبيحات من بلدة رمانة قضاء جنين بالسجن لمدة 16 شهراً ودفع غرامة مالية بقيمة 4000 شيكل .
  • محكمة الاحتلال في القدس تحكم على الفتيين محمد علي داري، وخالد مصطفى من بلدة سلوان بالسجن لمدة 16 شهراً.
الإثنين : 03/06/2019 08:25
عدد المشاهدات 183

لا أعياد دون إبراهيم

 

أنين القيد – الداخل المحتل – خاص

 

"كيف بده يكون العيد والواحد عايش بدون ابنه"، هكذا يصف والد الأسير إبراهيم البكري الأعياد التي مرت عليه، خلال السنوات الطويلة الممتدة منذ اعتقال قوات الاحتلال لنجله.

 

في الثامن من شهر أغسطس بالعام 2002، تعرض إبراهيم للاعتقال مع والده ووالدته وإبن عمه ياسين البكري، ومن ثم تحويلهم للتحقيق لشهور في مركز "الجلمة".

 

الوالد والوالدة أمضيا في المعتقلات خمس سنوات ونصف، حرمهما الاحتلال خلالها من الاجتماع بإبراهيم، الذي حُكم عليه مع ابن عمه ياسين بالسجن المؤبد 9 مرات و30 سنة إضافية لكل منهما.

 

والد إبراهيم الذي جرب الأعياد في المعتقل، يروي لأنين القيد بمرارة عن حالة الأسرى وعائلاتهم، حين يقضون الأعياد بفرحة منقوصة.

 

إبراهيم متعدد المواهب، كما يصفه والده، حيث يحب المطالعة ويحرص على تثقيف ذاته بالإضافة للرسم.

 

كما يتقن إبراهيم الطبخ وكل من يتحرر من الأسرى، يتحدث لعائلته عن مهاراته في إعداد المأكولات المتنوعة.

 

كل هذه المعاناة التي تعرضت لها العائلات، لا تمنع والد إبراهيم من الافتخار به، ويؤكد أنه "رفع رأسه عالياً".

 

الأسير إبراهيم البكري، من بلدة البعنة بالجليل المحتل، يتهمه الاحتلال بالمشاركة في عمليات للمقاومة، ويعتبر من أصحاب الأحكام العالية في السجون.

 

 

الصور